نوشته‌های تازه

دعم الموقع

ضابط سابق بالـ CIA یکشف من قصف خان شیخون بالأسلحة الکیمیائیة

وقال الضابط السابق لوکالة “سبوتنیک”: إن “تصریحات البیت الأبیض التی تؤکد أن الحکومة السوریة، استطاعت استخدام الأسلحة الکیمیائیة فقط، تعتبر خاطئة”.

وأکد الضابط أن الهجوم على منطقة خان شیخون بالأسلحة الکیمیائیة، یذکرنا بهجمات نفذتها الجماعات المسلحة سابقاً، کما أن إمکانیة استخدام تنظیم “داعش” الإرهابی لمثل هذه الأسلحة کبیرة جداً.

هذا وأفادت قناة “سی بی أس نیوز” الأمریکیة بأن مسلحین من تنظیم “داعش” الإرهابی استعملوا غاز الخردل فی هجوم شنوه على وحدة عسکریة فی العراق تواجد فیها مستشارون أمریکیون وأسترالیون.

وأشارت القناة إلى أن الهجوم وقع قبل ثلاثة ایام وأن ۲۵ من المواطنین العراقیین طلبوا مساعدات طبیة، لکن لم یصب بأذى أی من المستشارین الأمریکیین أو الأسترالیین.

وکانت قوات الائتلاف السوریة المعارضة، قد أعلنت، یوم ۴ نیسان/أبریل، عن مقتل ۸۰ شخصاً نتیجة هجوم کیمیائی فی مدینة خان شیخون التابعة لمحافظة أدلب وإصابة ۲۰۰ شخص، واتهمت السلطات السوریة بالهجوم.

ونفت سوریا بشکل قاطع استخدام الغازات السامة فی خان شیخون، وأکدت أن جیشها لیس لدیه أی نوع من أنواع الأسلحة الکیمیائیة، ولم یستخدمها سابقا ولا یسعى إلى حیازتها أصلا، ووجهت الخارجیة السوریة الاتهام للمسلحین بشن هذا الهجوم وذلک لتحقیق “نصر سیاسی رخیص”.

وکانت الولایات المتحدة قد شنت قبل أسبوعین، ضربات جویة استهدفت مطار الشعیرات بمحافظة حمص بـ۵۹ صاروخا من سفنها ومن دون أیة أدلة مؤکدة زعمت واشنطن أنه من هذا المطار جرى تنفیذ الهجوم الکیمیائی فی محافظة إدلب.

المصدر: “سبوتنیک”
۱۱۲-۴

sharethis ضابط سابق بالـ CIA يكشف من قصف خان شيخون بالأسلحة الكيميائية

ارسال یک پاسخ

ایمیل شما منتشر نمی شود.
فیلدهای اجباری با علامت * مشخص شده اند.

*


− هفت = 1

الاتصال بنا | RSS | خريطة الموقع

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع" الإسلام 14" و استخدام المواد المعلومات مسموح بذكر المصدر