نوشته‌های تازه

دعم الموقع

إیران تنتخب…

العالم ـ إیران

وقالت وزارة الداخلیة الإیرانیة إن إعلان نتائج الانتخابات الرئاسیة سیتم بالتدریج مع فرز الأصوات، مؤکدة أن المراحل التمهیدیة للعملیة الانتخابیة لم تشهد أی خلل أمنی بسبب جهود القوات الأمنیة وتعاون الحملات الانتخابیة للمرشحین.

وبعد یوم الصمت الانتخابی.. دعی نحو ستة وخمسین ملیون ناخباً إیرانیاً للإدلاء باصواتهم الجمعة لاختیار رئیس البلاد المقبل فی إحدى أکثر المنافسات إثارة للاهتمام، وخصوصاً بین الرئیس الحالی الساعی لولایة ثانیة حسن روحانی، وبین المرشح المبدئی إبراهیم رئیسی، إلى جانب مرشحین آخرین هما مصطفى میرسلیم ومصطفى هاشمی طبا.

وشهد السباق الانتخابی فی مرحلته الأخیرة انسحاب المرشح المبدئی محمد باقر قالیباف، لصالح رئیسی، وانسحاب المرشح الإصلاحی إسحاق جهانغیری لصالح روحانی.

وتکثفت الدعوات إلى مشارکة واسعة فی الانتخابات الرئاسیة والتی ستجری بالتزامن مع الانتخابات المحلیة والانتخابات البرلمانیة التکمیلیة.

مراجع الدین وشخصیات سیاسیة بارزة تدعو إلى مشارکة واسعة

وقد دعا قائد الثورة آیة الله السید علی خامنئی ومراجع الدین فی قم المقدسة جمیع فئات الشعب الإیرانی إلى تسجیل حضورهم الفاعل فی الانتخابات، معتبرین أن الانتخابات نوع من الجهاد وتعزیز للأمن الوطنی فی إیران.

کما دعت شخصیات إیرانیة عدیدة إلى مشارکة واسعة فی الانتخابات، ومن أبرز هذه الشخصیات وزیر الخارجیة الإیرانی محمد جواد ظریف الذی طلب من الشعب الإیرانی المساهمة فی الانتخابات الرئاسیة من أجل مواصلة بناء إیران.

وقال ظریف إن هذه الانتخابات ستثبت للعالم أجمع بأن علیه التحدث مع الشعب الإیرانی بشکل أکثر احتراما.

وأضاف أن أصوات الإیرانیین فی الخارج مهمة جداً ومؤثرة، فی إشارة إلى نحو ملیونی ونصف الملیون ناخب إیرانی مقیم فی دول أجنبیة.

وکانت مرحلة الدعایة الانتخابیة قد شهدت خلال نحو أربعة أسابیع منافسة ساخنة بین مرشحی التیار المبدئی ومرشحی تیار الإصلاح والاعتدال.

وأعلن رئیس اللجنة الأمنیة فی الهیئة العلیا للانتخابات حسین ذوالفقاری أن المراحل التمهیدیة للعملیة الانتخابیة لم تشهد أی خلل أمنی.

وأشار ذوالفقاری إلى أن الأمن الذی شهدته مرحلة الدعایة الانتخابیة سببه جهود القوات الأمنیة وتعاون الحملات الانتخابیة للمرشحین.

الداخلیة: الحملات الدعائیة على سخونتها لم تشهد أی خلل امنی

وقال ذوالفقاری إن أی إعلان أو ترجیحات بفوز مرشح معین قبل الانتهاء من عملیة التصویت یعتبر إخلالاً بأمن الانتخابات، مشیراً إلى أن وزارة الداخلیة هی الوحیدة المخولة بإعلان النتائج الرسمیة.

من جهته قال نائب وزیر الداخلیة الإیرانی محمد حسین مقیمی إن إعلان نتائج الانتخابات الرئاسیة سیتم بالتدریج وبالتزامن مع فرز الأصوات.

یذکر أن قانون الانتخابات المعتمد فی إیران ینص على إعلان نتائج الانتخابات الرئاسیة من قبل وزیر الداخلیة بعد استلام تقاریر اللجنة التنفیذیة المرکزیة.

وتتوقع أوساط عدیدة أن الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسیة ستکون حاسمة لنتائجها.

ومنذ انتصار الثورة الإسلامیة فی إیران قبل ۳۹ عاماً، شهدت الجمهوریة الإسلامیة أکثر من ۳۵ عملیة انتخاب فی البلاد، هی کالتالی:

۱۱ دورة انتخابات رئاسیة، ۱۰ برلمانیة، ۵ لمجلس خبراء القیادة، ۴ لمجالس القرى والبلدیة، ۳ لأعضاء مجلس الدستور وتأیید الدستور وإصلاحات دستوریة، واستفتاء حول اختیار نوع النظام الذی یحکم البلاد.

وتخضع کل السلطات فی إیران إلى رأی الشعب، وذلک من خلال الانتخابات التی تجری على مراحل.. وکل السلطات فی نظام الحکم منتخبة من الشعب أو عبر ممثلین له، وإضافة إلى رئیس الجمهوریة ومجلس الشورى، فالشعب یختار مجلس خبراء القیادة، الذی یختار بدوره الولی الفقیه، کما أن أی تعدیل دستوری یجب أن یؤیده الشعب.

ومنذ انتصرت الثورة الإسلامیة وبأمر من الإمام الخمینی (رض) أقیم استفتاء شعبی لیختار الشعب نوع النظام الذی سیحکم البلاد.

۱۰۴-۱

sharethis إيران تنتخب...

ارسال یک پاسخ

ایمیل شما منتشر نمی شود.
فیلدهای اجباری با علامت * مشخص شده اند.

*


هشت − = 3

الاتصال بنا | RSS | خريطة الموقع

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع" الإسلام 14" و استخدام المواد المعلومات مسموح بذكر المصدر