نوشته‌های تازه

دعم الموقع

کتائب سید الشهداء تتوعد امریکا ردا على قصف التنف بسوریا

العالم - مراسلونا

وجاء فی البیان:

بسم الله الرحمن الرحیم
“وَإِذْ یَمْکُرُ بِکَ الَّذِینَ کَفَرُوا لِیُثْبِتُوکَ أَوْ یَقْتُلُوکَ أَوْ یُخْرِجُوکَ ۚ وَیَمْکُرُونَ وَیَمْکُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَیْرُ الْمَاکِرِینَ”.

مرةً اخرى یعبر المحتل الامریکی انه لا ینسى نزالنا ایاه لاخراجه من ارضنا، مرة اخرى یثأر لجنوده الذین سقطوا حین کان یحتل ارض الرافدین، وحین کنا ندافع عنها، مع قلة الناصر واصطفاف البعض معه، ممن علت عجیرته الیوم بالتبجح، بعد ان  سکتت المدافع ووضعت الحرب اوزارها وبعد ان انکسر الاحتلال.

یا ابناء شعبنا وامتنا والانسانیة جمعاء، ونحن نطارد فلول داعش من هضبة لهضبة، ومن وادی لوادی، نخرجهم من الارض التی حرمهما الله علیهم، یقوم طیران امریکا بضربنا بعدة صواریخ، یرید نصرة العدو، وحمایته، ولسنا نعجب ابدا لذلک ، لکننا نرید ان نثبت ما حذرنا منه تکراراً، حین اعلنا ان عناصر جیش الاحتلال ناهزت العشرین الف، مع کامل العدة والسلاح، ولیت انهم اکتفوا بوجودهم الذی نرفضه رفضا قاطعا ، لکنهم یریدون ان یبنوا لانفسهم قواعد ومقرات، تکون منطلقا للفتنة والخراب، وان دفن الرؤوس بالرمال لا یعنی ان المشکلة غیر قائمة، وان التغاضی عن وجود الجیش الامریکی لا یعنی عدم وجوده.

کانت خسائرنا شهید وستة جرحى ومجموعة الیات ثقیلة ، لکن الخسارة الاکبر، ان یعود الاحتلال من النافذة بعد ان طردناه من الباب، وسط ترحیب وحفاوة لا تعیر جراحنا احتراما، ولدماء شهدائنا تقدیراً.

اما نحن فی کتائب سید الشهداء فلن نتزحزح عن ثوابتنا برفض الاحتلال ومن یقف معه، ولاسیما ان هذا العدو قد بارک لآل سعود محاصرتهم وضربهم اهلنا فی العوامیة ، منذ ان اضاء لهم ترامب الاحمق ضوءه الاخضر بالشروع بالجریمة ، فکما نصرنا اخوة الوطن من اهل نینوى ، ننصر اخوة العقیدة من اهل العوامیة ، حین ساد صمت القبور للتندید ، کان دائما لسان التندید طویلا بالشرفاء.

وکم کان البعض سریعا وهو یطالبنا بانصاف المدنیین فی نینوى، غیر ان الخرس اصابه حین انتهکت حقوق اهلنا فی السعودیة.

سندافع عن ارضنا من خلال وجودنا فی کل ارض، وقد تشرفت دماؤنا بتراب الشام وتتشرف بدماء الحجاز ونجد.

ان ضرب وجودنا فی سوریا هو ضرب لوجودنا بالعراق، واننا سنضرب العدو وانصاره فی کل مکان.
الموت للمحتل، والعار للعملاء..

الامانة العامة لکتائب سید الشهداء
۱۹/ایار/ ۲۰۱۷

۱۰۳-۴

sharethis كتائب سيد الشهداء تتوعد امريكا ردا على قصف التنف بسوريا

ارسال یک پاسخ

ایمیل شما منتشر نمی شود.
فیلدهای اجباری با علامت * مشخص شده اند.

*


هشت − 3 =

الاتصال بنا | RSS | خريطة الموقع

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع" الإسلام 14" و استخدام المواد المعلومات مسموح بذكر المصدر